تقرير استخباري "إسرائيلي" يتوقّع حدوث فوضى في أمريكا
تشرين الثاني 06, 2020

كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن فحوى تقرير استخباري، يحذر من وقوع اضطرابات وفوضى في واشنطن بسبب ما ستفرزه نتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية، التي يتنافس فيها المرشح الجمهوري الرئيس دونالد ترامب و الديمقراطي جو بايدن.

وأوضحت الصحيفة أن هناك "ذروة في استعدادات قوات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة وأصحاب المصالح، في العديد من المدن خوفا من أن تؤدي نتائج الانتخابات إلى صدامات عنيفة بين المعسكرين الخصمين".

وبحسب الصحيفة، "حذر تقرير استخباري من اضطرابات في العاصمة واشنطن في الأيام القريبة القادمة".

ونقلت عن موقع "ذي هيل"، تأكيده أن "المركز المشترك للأمن القومي، المسؤول عن تخطيط مكافحة الإرهاب في سلطة الهجرة الأمريكية، حذر في الآونة الأخيرة من إمكانية وقوع مظاهرات في منطقة العاصمة".

وذكرت الصحيفة، أنه "جاء في رسالة إلكترونية داخلية في المركز، أنه "بين 4 و 7 تشرين الثاني/نوفمبر يخطط لاضطراب مدني في وسط واشنطن".

وأوضحت الرسالة، أن "وكالات الاستخبارات لمحافل إنفاذ القانون، عثرت على عدد من رسائل المتظاهرين في الشبكات الاجتماعية، جاء فيها؛ أنه في حال كنتم تريدون أن تلقوا بشيء فتعالوا إلى واشنطن العاصمة في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر".