توجّه لدى مجلس النواب الأمريكي للتحقيق مع ترمب على خلفية مقتل خاشقجي
تشرين الثاني 24, 2018

قال الرئيس المقبل للجنة المخابرات بمجلس النواب الأميركي، أدام شيف، إن الديمقراطيين في اللجنة سيفتحون تحقيقاً بشأن تعامل الرئيس دونالد ترامب مع حادث قتل خاشقجي، في إطار "مراجعة دقيقة" للعلاقات الأميركية - السعودية العام المقبل.

وقال شيف في تصريحات لصحيفة واشنطن بوست إن لجنة الاستخبارات ستسعى بالتأكيد للحصول على جميع المعلومات المتعلقة بمقتل خاشقجي من طرف وكالات المخابرات الأميركية، وأضاف شيف أن التدقيق المرتقب من جانب الكونغرس سيسعى للتوسع بشكل مفصل بشأن النتائج التي خلصت إليها المخابرات الأميركية ومدى صلابة الأساس الذي استندت إليه.

تزامناً، قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام إن قرار الإبقاء على ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أو استبداله يعود للسعوديين، لكنه شدد على أنه سيتعين عليهم تحمل التبعات، وخلال مقابلة له مع قناة فوكس نيوز الأميركية، انتقد غراهام ولي العهد السعودي، وحذر من تداعيات تصرفاته وجدد التأكيد على أنه لن يغض الطرف عما فعله محمد بن سلمان.

تأتي هذه التطورات في حين بدأ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان جولة عربية ستقوده لاحقاً إلى الأرجنتين للمشاركة في قمة العشرين.