تونس .. مجلس الشعب يلغي مراسيم الرئيس والأخير يلجأ إلى حلّ المجلس
آذار 31, 2022

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد، حل البرلمان المجمدة أعماله بشكل نهائي، داعيا لفتح تحقيق ضد من أسماهم "المتآمرين على الدولة، وهدّد بأن أي لجوء إلى العنف سيواجه بالقانون والقوات المسلحة.

وجاء هذا القرار بعيد اجتماع عن بُعد عقده أعضاء البرلمان المعلق ووصفه مراقبون بأنه تحد واضح للرئيس، وصوّتوا خلاله لصالح إلغاء المراسيم الرئاسية الاستثنائية التي تمنحه صلاحيات شبه مطلقة.

وطلب سعيد من وزيرة العدل المتابعة القضائية، متّهماً النواب بـ"التآمر على أمن الدولة"، واعتبر أن قرارات البرلمان الأخيرة "لا تحمل أية قيمة قانونية"، قائلًا  "سنتحمل المسؤولية لإنقاذ الوطن من أعدائه".

وفي أول ردود الفعل على هذا التطور اللافت في الأزمة السياسية بتونس، قال عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة أحمد قعلول إن الحركة "ستواصل المعارضة السلمية والمدنية والدعوة للحوار".