حفيد الخميني يدعو الحكومة إلى الحوار مع المحتجين ويرفض إهانة خامنئي
كانون الثاني 16, 2023

مع تواصل حركة الاحتجاجات في إيران أو أعمال الشغب كما يحلو للسلطات أن تسمّيها، خرج حفيد الإمام الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية في إيران، علي خميني إلى الشعب الإيراني بتصريح من النجف الأشرف دعا فيه السلطات الإيرانية إلى تسليم السلطة للشعب الإيراني، ونقل موقع جماران القريب من أسرة خميني، تصريحات أدلى بها علي خميني في احتفال ديني في مدينة النجف العراقية حيث قال: "والله، إذا تمكنا بطريقة ما من تسليم الحكومة بمجملها إلى الشعب الإيراني، يمكن القول على وجه اليقين إنهم سيطبقون الإسلام بشكل أفضل منا على الإطلاق".

كما تابع يقول، مدافعا عن الاحتجاجات التي تعم البلاد في إيران: "هذا الشعب صبور لكنه محتج، كلنا محتجون".

وأكد علي خميني: "يجب أن يكون ثمة احتجاج، إذا لم يكن هناك أي احتجاج وخيّم الصمت المميت، يجب أن نخاف حينها". وواصل يقول: "إذا ارتكب مسؤولونا خطأ، وظل الناس ينظرون فقط، كان ينبغي أن نقول إما إن الشعب قد مات، أو إنه حكم صدام حيث لا أحد ينبس ببنت شفة".

يذكر أن علي خميني من مواليد 1985 في مدينة قم وهو الحفيد الأصغر للمرشد المؤسس للجمهورية الإسلامية في إيران، ومتزوج من حفيدة المرجع الشيعي علي السيستاني وهي ابنة جواد الشهرستاني.

وكان حسن خميني، الشقيق الأكبر لعلي خميني، وهو كبير الأسرة وسادن قبر جده، طالب السلطات الإيرانية ببدء حوار مع قطاعات مختلفة من الشعب الإيراني، إلا إنه انتقد شعارات المتظاهرين ضد علي خامنئي وقال إن إهانته تشكل عقبة أمام أي حوار.