حكومة الوفاق المعترف بها دولياً تنتقد إعلان حفتر نفسه حاكما لليبيا وتحذر من دور إماراتي "تخريبي".
نيسان 28, 2020

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً أن إعلان اللواء المتمرد خليفة حفتر نفسه حاكما لليبيا لم يكن مفاجئا، وهو خطوة لتغطية هزائمه، وقال المجلس الرئاسي إنه لم يعد بمقدور أحد أو أي دولة "التبجح بشرعية حفتر بعد هذا الإعلان"، مضيفا أن حفتر انقلب حتى على المؤسسات السياسية التي دعمته وعينته، ودعا المجلس أعضاء مجلس النواب إلى الالتحاق بزملائهم في طرابلس لبدء حوار شامل.

وكان المتمرد حفتر أعلن في وقت سابق إسقاط الاتفاق السياسي ليصبح جزءا من الماضي وتنصيب نفسه على رأس قيادة البلاد.

من جهتها، رفضت الولايات المتحدة الأميركية إعلان حفتر تنصيب نفسه حاكما لليبيا وإسقاط اتفاق الصخيرات السياسي، جاء ذلك في بيان للسفارة الأميركية لدى طرابلس وشددت خلاله على أن "التغييرات في الهيكل السياسي الليبي لا يمكن فرضها من خلال إعلان أحادي الجانب".