خيار تأجيل الانتخابات الليبية يلوح في الأفق ومساع أممية للإنقاذ
كانون الأول 16, 2021

بات خيار تأجيل الانتخابات في ليبيا يلوح في الأفق مع تواتر تصريحات مسؤولين ليبيين عن صعوبة الالتزام بموعد 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري لتنظيم الاقتراع الرئاسي.

فقد طالب رئيس لجنة الشؤون الداخلية في مجلس النواب الليبي سليمان الحراري، أعضاء المجلس والمفوضية العليا للانتخابات بتحمل مسؤولياتهما والإعلان عن عدم القدرة على إجراء الانتخابات في الموعد المحدد، وقال مصدر من المفوضية إنها سلمت تقريرا إلى مجلس النواب تضمن العوائق والصعوبات القانونية والفنية التي تواجه إجراء الانتخابات الرئاسية.

وفي وقت سابق، قال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري إن سبب حالة الانسداد التي وصلت إليها العملية الانتخابية هو القوانين الصادرة من رئاسة مجلس النواب والمجلس الأعلى للقضاء الذي أصدر لوائح مخالفة للتشريعات المنظمة لعمل المجلس، وفق تعبيره.

في هذا الوقت، تسابق المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز الزمن لإنقاذ العملية الانتخابية، والتقت وليامز عددا من القادة السياسيين والعسكريين في ليبيا وأعلنت بعد ذلك أن مهمتها تتمثل في دعم العملية الانتخابية.