دعوات دولية لوقف القتال في قره باغ.
تشرين الأول 03, 2020

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الأرميني نيكو باشنيان على ضرورة الوقف الفوري للأعمال القتالية في الإقليم، واستئناف الجهود السياسية بما يتماشى مع معطيات البيان الروسي الأميركي الفرنسي المشترك.

من جهته حمَّل رئيس أذربيجان مسؤولية التصعيد في الإقليم واستمرار الصراع فيه، متهما إياها بالسعي للاحتفاظ بالمناطق "التي احتلتها في السابق"،  وقال إن "السبب الأول للتصعيد هو أن أرمينيا لا تريد السلام، لأنها تريد الاحتفاظ بالمناطق التي تحتلها بشكل دائم، ولا تريد للوضع أن يتغير. أرمينيا كان عليها أن تظهر حسن نيتها باحترام القرارات الدولية".

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الأرمينية أن أرمينيا مستعدة لبدء مفاوضات لوقف إطلاق النار في قره باغ برعاية مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.