دعوة للحوار مع تركيا بشأن شرق المتوسط.
تشرين الأول 02, 2020

قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال إن على تركيا وقف "التصرفات الأحادية" التي تتعارض مع القانون الدولي، وأعلن ميشال عقب القمة الأوروبية في بروكسل إن الأوروبيين سيعتمدون مقاربة مزدوجة للتعاطي مع أنقرة تعتمد تشجيع الحوار والصرامة في الوقت نفسه، وأضاف أن الاتحاد الأوروبي يتوقع سلوكا إيجابيا من تركيا لتحسين علاقاتها، وسيعيد تقييم العلاقات معها في القمة الأوروبية في كانون الأول المقبل.

في المقابل، اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الأوروبيين "مرتهنون" لليونانيين والقبارصة، مؤكدا أمام البرلمان التركي أنه "مصمم على إبقاء قنوات الحوار مفتوحة".

وفي إشارة إلى الرغبة في التهدئة، تم التوصل في حلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى اتفاق بين اليونان وتركيا حول آلية لتجنب النزاعات، حيث يهدف الاتفاق لتقليل المخاطر والحوادث والمواجهات العسكرية في شرق المتوسط، وإنشاء خط ساخن بين اليونان وتركيا لتسهيل حل النزاع في البحر أو الجو.