رئيس الموساد الإسرائيلي في أبو ظبي بعد اتفاق التطبيع .
آب 17, 2020

تتسارع وتيرة التطبيع الكامل بين الإمارات والكيان الإسرائيلي، حيث دشن الجانبان الاتصالات الهاتفية المباشرة، وقالت مديرة الاتصال الإستراتيجي في وزارة الخارجية الإماراتية هند مانع العتيبة في تغريدة على تويتر إن وزيري خارجية الإمارات عبد الله بن زايد وإسرائيل غابي أشكنازي "دشنا خطوط الاتصال بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل، وتبادلا التهاني، وأكدا الالتزام بتحقيق بنود معاهدة السلام بين الدولتين، وفق قولها.

في السياق ذاته، أكدت الإذاعة العبرية أن رئيس الموساد يوسي كوهين توجه إلى الإمارات مساء للقاء ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، من أجل وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين.

وقال رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن "هذه هي أول اتفاقية سلام بين الكيان ودولة عربية منذ 26 سنة، وهي تختلف عن سابقاتها من حيث اعتمادها على مبدأين: السلام مقابل السلام، والسلام من منطلق القوة، ورأى نتنياهو أن "الاعتقاد بإمكانية إحلال السلام على أساس الانسحاب والوهن، قد فارق الدنيا وتلاشى، وتم استبداله باعتقاد آخر مفاده السلام الحقيقي، بحسب تعبيره.