روحاني يرفض عروضات ترمب ويقول له :
أيلول 12, 2019

أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، خلال اتصال هو السادس تلقاه من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال الشهرين الماضيين، أن بلاده ترى أن "لا معنى للتفاوض مع أميركا في ظل بقاء العقوبات"، ليرفض بذلك إجراء أي لقاءٍ مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، خلال زيارته المرتقبة هذا الشهر للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد روحاني، وفقاً لما أورده موقع الرئاسة الإيرانية، أن اجتماع إيران مع مجموعة (خمسة زائد واحد) أي بمشاركة أميركا "سيكون ممكناً في حال رُفعت العقوبات، وأضاف روحاني أن طهران "ستعود إلى تعهداتها بموجب الاتفاق النووي اذا أصبحت التوافقات مع أوروبا نهائية.

من جهته أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن اعتقاده بأن إيران تريد إبرام اتفاق مع واشنطن بخصوص برنامجها النووي، وقال في حديث للصحفيين في البيت الأبيض إن لم يتم إبرام هذه الصفقة فلا بأس"، معتبرا أن إقدام إيران على تخصيب اليورانيوم سيكون "خطيرا جدا بالنسبة لها". وردا على سؤال عن إمكانية تخفيف الولايات المتحدة حملة "الضغوط القصوى" على إيران، قال ترامب "سنرى ما سيحدث".

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ووزير الخزانة ستيفن منوتشين، أعلنا، أنّ ترامب مستعد للقاء الرئيس الإيراني "بدون شروط مسبقة"، بعدما أقال الرئيس الأميركي بولتون. لكنهما شددا على أنّ واشنطن ستبقي حملة "الضغوط القصوى" على طهران.