طالبان تعود إلى كابل وتطمئن الداخل والخارج
آب 16, 2021

وجهت حركة طالبان بعيد دخول مقاتليها العاصمة كابل رسائل طمأنة للشعب الأفغاني والمجتمع الدولي بشأن المرحلة المقبلة في البلاد، وأكدت وجود محادثات لتشكيل حكومة شاملة.

وبعد 20 عاما على طردها من السلطة إثر الغزو الأميركي لأفغانستان، دخلت قوات طالبان العاصمة كابل، وسيطرت على المقرات الأمنية والحكومية فيها، وذلك بعد سيطرتها على الولايات الـ33 الأخرى خلال أسبوع فقط.

وفي إطار رسائل الطمأنة الموجهة للداخل والخارج، أكد عضو المكتب السياسي لطالبان سهيل شاهين أن الحركة تجري محادثات لتشكيل حكومة شاملة بأفغانستان، وأضاف شاهين في مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس أن تشكيل تلك الحكومة هو مطلب الشعب الأفغاني.

رئيس المكتب السياسي لطالبان عبد الغني برادر قال إن دخول طالبان إلى كابل وسيطرتها على مجمل الأراضي الأفغانية مسؤولية كبرى، وفي كلمة هنأ فيها الأفغان، قال الملا برادر إن الحركة بلغت مرحلة لم تكن تتوقعها، ودخلت في مرحلة اختبار بشأن كيفية طمأنة الشعب الأفغاني بإمكانية التعايش معا.