طهران ترهن التزاماتها بالاتفاق النووي برفع العقوبات
حزيران 26, 2021

أكدت إيران أنها لن تعود إلى التزاماتها بموجب الاتفاق النووي لعام 2015 إلا بعد رفع العقوبات الأميركية عنها، وأشارت إلى أن قرار إحياء الاتفاق بيد الولايات المتحدة، وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده -في بيان صدر مساء الجمعة- إن بلاده مستعدة لتنفيذ التزاماتها في الاتفاق النووي إذا رفعت واشنطن العقوبات وتم التحقق من ذلك، وأضاف زاده أنه يمكن التوصل إلى اتفاق في فيينا إذا تخلت واشنطن عن استخدام العقوبات كورقة مساومة.
من جهته، أكد المبعوث الأميركي الخاص بإيران روبرت مالي أن واشنطن لن توافق على رفع جميع العقوبات التي فرضتها الإدارة الأميركية السابقة على إيران. وفي مقابلة مع إذاعة "إن بي آر" (NPR) الجمعة، قال مالي إن بلاده ستنسحب من مفاوضات فيينا إذا كان الاتفاق الذي تريده إيران لا يتفق مع مصالح واشنطن، وأضاف أن واشنطن لا تثق بمن هم في السلطة بإيران، وأنها تريد اتفاقا يمنعهم من امتلاك سلاح نووي.