عبد المهدي لحلفائه : قصف السفارة الأمريكية يشعل الحرب في العراق
كانون الثاني 27, 2020

أُصيب شخص واحد على الأقل بجروح جراء سقوط ثلاثة صواريخ من أصل خمسة على السفارة الأميركية الواقعة في المنطقة الخضراء، وسط بغداد، وقال مصدر في وزارة الدفاع العراقية إن مروحيات أميركية هبطت في مجمع السفارة الأميركية وسط بغداد، عقب تعرضها لهجوم بصواريخ كاتيوشا.

من جهتها، دعت الولايات المتّحدة العراق إلى حماية المنشآت الدبلوماسيّة الأميركيّة، وقال متحدّث باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة في بيان "ندعو حكومة العراق إلى الوفاء بالتزاماتها لحماية منشآتنا الدبلوماسيّة".

من جانبه، دان رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال من عادل عبد المهدي في بيان، استمرار هذه الأعمال الخارجة عن القانون، مشيراً إلى أن استمرارمثل هذه التصرفات  يحمل البلاد تداعيات خطيرة ويؤدي إلى الإضرار بالمصالح العليا للبلد وعلاقاته بأصدقائه، وقد يجر العراق ليكون ساحة حرب.

بدوره، عبر رئيس البرلمان محمد الحلبوسي عن استنكاره للهجوم على السفارة الأميركية في بغداد، مشددا على أن القصف الصاروخي المتكرر الذي تتعرض له السفارة الأميركية وسط بغداد أمر مرفوض، وتصرف يسيء لسمعة العراق ويضعف الدولة ويمس بسيادتها، فضلاً عن أنه عمل يتنافى مع الأعراف والاتفاقيات الدولية.