عشرات القتلى في حريق بمستشفى لعلاج مصابي كورونا بالناصرية
تموز 13, 2021

لقي 63 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب عشرات آخرون في حريق شب بمركز لعزل مرضى مصابين بوباء فيروس كورونا (كوفيد-19) في مستشفى الحسين التعليمي وسط مدينة الناصرية الواقعة على بعد 300 كلم جنوب بغداد.
وقالت مديرية الصحة في محافظة ذي قار إن من بين ضحايا الحريق اثنين من الكادر الطبي ورجل أمن، وإن سببه استخدام خاطئ لأسطوانات الأكسجين، كما أعلن الدفاع المدني أنه سيطر على الحريق لكنه ما يزال يخلي الضحايا والمصابين.
في غضون ذلك، قررت الحكومة العراقية بعد اجتماع طارئ بدء تحقيق حكومي عالي المستوى للوقوف على أسباب الحريق، وقال الرئيس العراقي برهم صالح إن فاجعة مستشفى الحسين وقبلها مستشفى ابن الخطيب نتاج الفساد المستحكم وسوء الإدارة، وصرح بأن التحقيق ومحاسبة المقصرين هو عزاء الشهداء وذويهم، ودعا لمراجعة أداء المؤسسات.
وسارع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لعقد اجتماع طارئ مع عدد من الوزراء والقادة الأمنيين، للوقوف على أسباب الحريق، وأمر محافظ ذي قار في العراق بإعلان الحداد العام على ضحايا مستشفى الحسين، وبتشكيل لجنة عليا للتحقيق في ملابسات الحادث، على أن ترفع تقريرها خلال 48 ساعة.
تزامناً، تظاهر العديد من سكان مدينة الناصرية قرب المستشفى معبرين عن غضبهم من الإهمال الذي أدى إلى الحريق، ورشقوا قوات الأمن بالحجارة.