عشرات القتلى ومئات الجرحى في وإحراق مقرات حزبية في العراق
تشرين الأول 26, 2019

ارتفع عدد ضحايا التظاهرات العراقية في بغداد ومدن جنوبي ووسط البلاد إلى 24 قتيلاً، من بينهم على الأقل ست ضحايا دون العشرين عاماً، فضلاً عن إصابة نحو 1800 آخرين جراء قنابل الغاز والرصاص الحي والمطاطي وعمليات دهس تعرض لها عشرات المتظاهرين في البصرة.

يأتي ذلك مع استمرار اكتظاظ الساحات العراقية بآلاف المتظاهرين في بغداد، مع تراجع أعدادهم في محافظات الجنوب بعد فرض حظر شامل للتجوال في ست محافظات، هي بغداد والبصرة والمثنى وبابل وواسط وذي قار، وذلك بعد حرق أكثر من 30 مقراً لأحزاب وكتل سياسية وفصائل مسلحة ومنازل مسؤولين محليين ونواب في البرلمان.

في غضون ذلك، أعلن مجلس النواب العراقي عقد جلسة خاصة اليوم لبحث مطالب المتظاهرين وقرارات مجلس الوزراء وتنفيذ حزم الإصلاحات.

في السياق دعا مجلس القضاء الأعلى في العراق مساء الجمعة أجهزة الأمن في البلاد إلى الدفاع عن المتظاهرين السلميين، وحث في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية "الأجهزة الأمنية إلى ممارسة واجبهم في الدفاع عن المتظاهرين السلميين، وعدم الاعتداء عليهم من أي جهة كانت، وحماية الأملاك العامة والخاصة ومقرات الأحزاب"؛ كما أكد المجلس على "حق التظاهر السلمي المكفول بموجب الدستور".