على ذمة مجتهد : المصالحة الخليجية فُرضت لأجل الحرب
كانون الثاني 06, 2021

قال المغرد السعودي الشهير مجتهد في تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي إنه "لم يكن أي من الافرقاء في الخليج راغبا بالمصالحة، فولي العهد السعودي محمد بن سلمان كان يعتقد أنه سيركّع قطر، والقطريون تعايشوا مع الحصار وكانوا مصرين على اعتذار وتعويضات ومعاقبة المتطاولين على الأعراض والحقوق، والإمارات لم تكن تسمح للسعودية بالتصالح لوحدها وقطر لم تكن تقبل تصالحا تدخل فيه الإمارات".

وتابع مجتهد :"الذي أدى للمصالحة بهذه السرعة وأجبر ابن سلمان على فتح الحدود والأجواء وهو كاره، وأجبر أمير قطر تميم بن حمد على الذهاب للسعودية وهو كاره، وأجبر ابن زايد على عدم الاعتراض على السعودية​ وهو كاره ليس توسط الكويت، بل هو الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي في نيته شن حرب على إيران​ والتي لا يمكن أن تُشن والحدود والأجواء مغلقة بين دولهم".

وأضاف :"ابن سلمان سيبقي بغضه للقطريين رغم إظهار المودة، وابن زايد سيبقي حقده على القطريين رغم عدم الاعتراض، والقطريون سيبقون ينظرون بعين الريبة لابن سلمان والعداوة لابن زايد، وإذا لم تحصل حرب فلن يمنع من إعادة الحصار إلا الرئيس الاميركي المنتخب​ جو بايدن".