على ذمة "يني شفق" : دحلان رفض إلباسه تهمة قتل خاشقجي
كانون الأول 04, 2018

نقلت صحيفة يني شفق التركية عن مصادر سعودية وفلسطينية أن محمد دحلان مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد تعرّض "لضرب شديد" ونُقل إلى العناية المركزة بعدما رفض تحمل مسؤولية مخطط اغتيال خاشقجي.

وأكدت المصادر المقربة من ابن زايد وولي عهد السعودية محمد بن سلمان، بحسب الصحيفة، أن دحلان دُعي لحفل بدبي على هامش زيارة بن سلمان للإمارات الأسبوع الماضي، حيث التقى بهما على يخت خاص، فطلبا منه أن يقبل بالإعلان عن كونه الرأس المدبر والمخطط والآمر لقتل خاشقجي بهدف إبعاد التهمة عن محمد بن سلمان وتبرئة ساحته.

وذكرت الصحيفة التركية أن دحلان، وهو قيادي مفصول من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، رفض تماما ما طُلب منه، فتعرض لاحقا "لضرب شديد على يد عصابة مجهولة" في دبي، مما أدى إلى كسر بعنقه واحتجازه في قسم العناية المركزة بأحد المستشفيات، دون أن يسمح لأحد بزيارته.