عملية فدائية في تل أبيب تقتل اثنين وتجرح آخرين
نيسان 08, 2022

قتل مستوطنان اثنان وأصيب آخرون بجروح متفاوتة بينها خطيرة، بعملية إطلاق نار بطولية نفذها مقاوم فلسطيني في مدينة "تل أبيب" المحتلة.

وفتح المقاوم الفلسطيني النار من سلاح رشاش داخل مطعم في شارع "ديزنكوف" في "تل أبيب"، قبل أن ينجح في الانسحاب من المكان. وأظهرت مقاطع فيديو لحظة هروب عشرات المستوطنين من مكان عملية إطلاق النار، وطلبت شرطة الاحتلال من مستوطني المنطقة التزام المنازل.

وفجراً، أعلنت مصادر عبرية، اغتيال منفذ عملية "تل أبيب" خلال اشتباك مسلح في مدينة يافا، بعد ساعات من المطاردة الحثيثة، وأوضحت المصادر العبرية أن عناصر في جهاز "الشاباك" تعرفوا على الشهيد قرب أحد مساجد المدينة، وحصل اشتباك مسلح بينهما أدى إلى استشهاده على الفور.

وذكرت مصادر عبرية أن رئيس وزراء الاحتلال "نفتالي بينت" سيعقد جلسة تقييم للوضع اليوم بمشاركة وزير الحرب "بيني غانتس" وقادة الأجهزة الأمنية.

وفي أول رد فعل لها، قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الهجوم هو رد طبيعي ومشروع على تصعيد الاحتلال جرائمه ضد الشعب الفلسطيني والقدس والمسجد الأقصى.

من جهتها، قالت حركة الجهاد الإسلامي إن عودة العمليات الفدائية داخل العمق الإسرائيلي هي نتيجة للعدوان الذي تجاوز كل الحدود.