عندما يستقيل ظريف من الخارجية بشكل مفاجىء !!
شباط 26, 2019

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف استقالته من منصبه على صفحته الرسمية بموقع إنستغرام، وجاءت استقالة ظريف مفاجئة ودون ذكر لأسبابها وخلفياتها، كما بدا لافتا أنها نشرت أولا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لا عبر وسائل الإعلام الحكومية.

وكتب ظريف في إعلان استقالته "أعتذر بصدق عن عدم القدرة على الاستمرار في الخدمة، وعن كل أوجه القصور في السنوات الماضية أثناء تولي منصب وزير الخارجية.. أتوجه بالشكر للأمة الإيرانية والمسؤولين".

في المقابل، أفادت وسائل الاعلام، أن الرئيس الإيرانى حسن روحانى قبل استقالة ظريف، لكنّ محمود واعظي مدير مكتب روحاني نفى "نفيا قاطعا" في تغريدة على تويتر؛ أن يكون رئيس الجمهورية وافق على استقالة وزير الخارجية، وقال واعظي فيما نشره إن كافة المزاعم المتعلقة بقبول الرئيس روحاني لاستقالة الوزير ظريف؛ غير صحيحة على الإطلاق.

وأتت استقالة ظريف في اليوم ذاته الذي قام فيه الرئيس السوري بشار الأسد بزيارة مفاجئة إلى طهران، حيث التقى كلا من المرشد الأعلى للجمهورية علي خامنئي والرئيس روحاني. وبحسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا" فإن ظريف لم يحضر أيا من الاجتماعين.

هذا وضعت مصادر متابعة للوضع الإيراني استقالة ظريف في إطار القفز من السفينة قبل غرقها في ضوء التحضيرات الغربية لتصفية الحساب مع طهران، وفي ظل العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على الجمهورية الإسلامية.