غارات روسية على إدلب ومعارك تخلف عشرات القتلى.
حزيران 09, 2020

شنت طائرات روسية غارات على ريفي إدلب وحماة، متسببة بسقوط ضحايا مدنيين وبحركة نزوح جديدة، وذلك لأول مرة منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار، كما سقط عشرات القتلى في اشتباكات بالمنطقة.

وأكد مراسل الجزيرة سقوط قتيل على الأقل وعدة جرحى في بلدة الموزرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، نتيجة غارات جوية روسية، بينما أكدت منظمة الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) مقتل شخصين وإصابة ثلاثة آخرين، وبثت صورا لعمليات الإنقاذ.