غوتيريس يطالب لبنان باستراتيجية دفاعية .. والرئيس سيدعو لها قريباً
نيسان 27, 2019

شدد الأمين العام لامم المتحدة أنطونيو غوتيريس في تقرير له على وضع استراتيجية دفاع وطني عبر عملية بقيادة لبنانية وملكية لبنانية بما يتمشى مع التزامات لبنان الدولية"، مؤكداً "تشجيعه لرئيس الجمهورية ميشال عون على قيادة حوار متجدد في شأن استراتيجية الدفاع الوطني وحسم موضوع احتكار الدولة للأسلحة واستخدام القوة، لأن هذه مسألة حاسمة تقع في صميم سيادة لبنان واستقلاله السياسي".

وحذر غوتيريس من أن "تورط "حزب الله" المتواصل في النزاع في سوريا لا يشكل فقط انتهاكاً لسياسة النأي بالنفس ومبادئ إعلان بعبدا، بل ينطوي أيضاً على خطر إيقاع لبنان في النزاعات الإقليمية، فضلاً عن أنه يشكل خطراً على استقرار لبنان والمنطقة".

 

في هذا الوقت كشف وزير الدفاع الوطني إلياس بو صعب، في حديث لقناة "الحرة" ،عن مبادرة قريبة سيطلقها الرئيس ميشال عون لجمع الفرقاء اللبنانيين على طاولة حوار واحدة لمناقشة استراتيجية الدفاع الوطني.

وأوضح أنا عنوان استراتيجية الدفاع الوطني هو حصر السلاح في يد الجيش اللبناني فقط، مشيرا إلى أن حزب الله وفرقاء آخرين معنيون بهذا الأمر.

وأشار بو صعب إلى أنه يجب أن يكون السلاح حصرا في يد الجيش اللبناني، لكن "خروقات واعتداءات الإحتلال الاسرائيلي  تؤخر استراتيجية الدفاع الوطني، لأنها تحتاج أن يكون كل الفرقاء في لبنان متوافقين عليها".

وأوضح أنه لا تزال هناك 13 نقطة خلافية بين لبنان الإحتلال على ترسيم الحدود، مشيرا إلى أن ترسيم الحدود سيخفف من أخطار اندلاع حرب.