قائد الحرس الثوري يعد بتحويل ما سمّاه الفتنة إلى مقبرة للأعداء .. وابنة شقيقة المرشد قيد التوقيف
تشرين الثاني 28, 2022
أشار القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، الى أن "الكيان الصهيوني سينهار، وسنحول الفتنة الأخيرة – في إشارة إلى أعمال الاحتجاج التي تجتاج إيران - إلى مقبرة للأميركيين والإسرائيليين"، معتبرا أن "في المشهد السياسي تحاول أميركا وبريطانيا وإسرائيل وألمانيا وفرنسا وآل سعود، إثارة التوتر في هذه الأرض بوسائل إعلامهم المثيرة للانقسام، لكن هذا الشعب واعي تماما".
وفي سياق متصل كشف ابن شقيقة المرشد العام لإيران علي خامنئي، محمود مراخاني أنّ السلطات في إيران أوقفت شقيقته فريدة مرادخاني بعد مطالبتها بوقف ما سمّته القمع الواضح والصريح بحق المحتجين، وقال محمود مرادخاني في تغريدة على منصة التواصل الاجتماعي تويتر إنّه تم اعتقال شقيقته فريدة مرادخاني وهي ابنة شقيقة المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، الأربعاء بعدما توجّهت إلى مكتب المدعي العام بناء على استدعائها.
ونشر محمود مرادخاني السبت مقطع فيديو على يوتيوب مع رابط شاركه على تويتر، نددت فيه فريدة مرادخاني بـ "القمع الواضح والصريح" الذي يتعرّض له الإيرانيون، منتقدة في الوقت نفسه تقاعس المجتمع الدولي. وذلك بحسب ما نشرت وسائل إعلام غربية من دون التأكّد من صحة الفيديو أو المعلومات التي وردت فيه.
وتشهد إيران منذ أيلول الماضي احتجاجات واسعة عقب وفاة الفتاة مهسا أميني بعد احتجازها من قبل شرطة الأخلاق بدعوى "ارتداء الحجاب بشكل غير لائق".