قاعدة عسكرية أمريكية تتعرض للقصف .. وبلينكن يتعهد بمعاقبة المسؤولين
شباط 16, 2021

تعرّضت قاعدة أمريكية عسكرية قرب مطار أربيل شمال العراق في كردستان إلى قصف صاروخي ليلة أمس أدّى إلى مقتل متعاقد مدني أجنبي وجرح 5 آخرين بالإضافة إلى جندي أميركي.

وبحسب مصادر أمنية غربية وعراقية، فإن 3 صواريخ على الأقلّ أطلقت باتّجاه مطار أربيل، حيث تتمركز قوات تابعة للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة.

ووفق مصدر أمني، فقد سقط صاروخان من الصواريخ الثلاثة في منطقة سكنية في ضواحي أربيل.

في السياق، تبنّت مجموعة تسمي نفسها "سرايا أولياء الدم" الهجوم الصاروخي على أربيل.

من جهته، أشار الرئيس العراقي برهم صالح إلى أن استهداف أربيل ومطارها يمثل "تصعيدا خطيرا وعملا إرهابيا”، معتبرا ذلك صمن المحاولات الرامية لزج البلد في الفوضى.

بدوره، وجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة مع سلطات إقليم كردستان (شمال)، لتحديد الجهة التي شنت الهجوم.

تزامناً، دعا وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين إلى إجراء تحقيق في الهجوم متعهّداً "محاسبة المسؤولين عنه"، وقال بلينكن في بيان "نشعر بالغضب من الهجوم الصاروخي الذي حصل على إقليم كردستان العراق"، أعلن أنه تواصل مع رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني لمناقشة الحادث وأكّدت له الدعم الكامل لإجراء تحقيق ومحاسبة المسؤولين".