قتلى وجرحى بزلزال بين سواحل تركيا واليونان.
تشرين الأول 31, 2020

لقي 24 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب نحو 800 آخرين بجروح جراء زلزال قوي في بحر إيجة، تسبب أيضا في سقوط عديد المباني في مدن ومناطق عدة في تركيا واليونان اللتين عبرتا عن الاستعداد للتعاون لمواجهة آثار الزلزال.

وأفادت إدارة الطوارئ التركية بوقوع زلزال في بحر إيجة بقوة 6.6 درجات على مقياس ريختر.

وقال مراسل الجزيرة إن الزلزال تسبب في تهدم عدد من المباني السكنية بالكامل في مدينة إزمير الساحلية. وأضاف أن السلطات التركية دعت المواطنين في إزمير للابتعاد عن السواحل.

وقال رئيس بلدية المدينة إنه تلقى بلاغات بتهدم نحو 20 مبنى في المدينة، في حين قال وزير الإسكان التركي إن هناك أشخاصا ما زالوا عالقين تحت الأنقاض ولا يعرف مصيرهم، كما أفاد مراسل الجزيرة بانهيار مبنى في مدينة بورصا التي تبعد عن إزمير 350 كيلومترا.

وفي تغريدة على تويتر، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الدولة تقف بكامل إمكانياتها إلى جانب المواطنين، وإن التحرك بدأ من أجل البدء بالأعمال اللازمة في منطقة الزلزال.

وتداول ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي التركية مقاطع فيديو تظهر لحظة سقوط عدد من المباني جراء الزلزال الذي ضرب أجزاء من سواحل اليونان.