قوات الوفاق الوطني المعترف بها دولياً تعثر على 11 مقبرة جماعية في ترهونة
حزيران 15, 2020

كشف وزير الخارجية في حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، محمد الطاهر سيالة، عن العثور على 11 مقبرة جماعية في ترهونة، وشدّد سيالة، في رسالة وجهها إلى مجلس الأمن، على ضرورة أن يتخذ المجلس الأممي هذه المرة "موقفاً حازماً" حيال الجرائم التي ارتكبتها مليشيات حفتر في ترهونة، وهي ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية، داعياً مجلس الأمن إلى إحالة أمر المقابر الجماعية إلى محكمة الجنايات الدولية.

إلى ذلك، كشف الجيش الليبي، أن المرتزقة الروس، الذين يقاتلون بصفوف مليشيات حفتر، قاموا بزرع الألغام داخل منازل مدينة سرت (شمال وسط) وخارجها، لـ"عرقلة تقدم قوات الجيش".

على صعيد آخر، تواصل قوات الأمن تأمين المدن التي استعادتها حديثا، وقد نشرت وزارة الداخلية المئات من عناصرها في ضواحي طرابلس الجنوبي وكذلك بمدينة ترهونة.