قوات تركية تحت النيران الروسية السورية في إدلب
آب 20, 2019

تحاول قوات الجيش السوري مدعومة بقوات روسية خاصة وحلفاء آخرين، اقتحام مدينة خان شيخون من الجهة الغربية مع استمرار عمليات القصف والتحرك من الجهة الشرقية.

واستطاعت قوات المعارضة السورية صد الهجوم ومحاولات الاقتحام عبر تفجير عربتين مفخختين وتدعيم الجبهة الغربية وإيقاف زحف القوات المهاجمة، رغم كثافة القصف الجوي الذي تنفذه بشكل مستمر منذ ساعات أكثر من عشر طائرات حربية ومروحية.

في غضون ذلك، وصلت تعزيزات تركية إلى ريف إدلب الجنوبي بعد تعرض محيط قواتها لغارات روسية وسورية، وأكدت مصادر للجزيرة أن مزيدا من التعزيزات التركية بدأت الدخول إثر استهداف الرتل التركي بمرافقة طائرات حربية وطائرات استطلاع، مع استمرار القصف المكثف لقوات النظام السوري على الطريق الواصل بين معرة النعمان وخان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

في المقابل، ذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية أن قافلة عسكرية تركية كانت متوجهة إلى نقطة المراقبة التاسعة عندما تعرضت لهجوم جوي، أسفر عن استشهاد ثلاثة مدنيين وإصابة 12 آخرين بجروح.

وأكد البيان أن القصف حدث بالرغم من إبلاغ الجانب الروسي بوجهة الرتل، ودان بشدة الهجوم على الرغم من الاتفاقيات المبرمة والتعاون والتنسيق القائم مع روسيا الاتحادية، ودعا البيان لاتخاذ كافة التدابير لضمان عدم تكرار الهجوم، مع احتفاظهم بحق الرد".