قيادي في "الإخوان المسلمين" يدعو للتخلّي عن العمل السياسي لصالح الدعوي والخيري
أيار 22, 2022

دعا القيادي بجماعة الإخوان المسلمين المصرية والبرلماني السابق وعضو مجلس شورى الجماعة (أعلى هيئة رقابية) جمال حشمت، والمقيم في كندا، دعا الجماعة لاعتزال وتجميد العمل السياسي والاتجاه للعمل الدعوي والخيري.

وقال "حشمت” في حديث لموقع "عربي21” إن المرشد العام للجماعة محمد بديع اعتمد تكليف، إبراهيم منير بقيادة الجماعة في المرحلة الحالية.

وتابع حشمت داعياً الجماعة للتفرغ للعمل الدعوي والخيري وقال:”نعمل على احتواء الخلافات الداخلية، وأدعو إلى تفرغ الجماعة للعمل الخيري والدعوي، وفصلها عن العمل السياسي الحزبي الذي كلفها كثيرا.”

وقال حشمت:”أنا شخصيا ممن يدعو لفصل العمل الحزبي عن الجماعة، وهو المعني بالمنافسة على السلطة والحكم بشكل دائم.”

وأوضح:”ويبقى للجماعة موقفها وآراؤها السياسية والوطنية لتعبر عنها بكل الوسائل السلمية.

وتمنى جمال حشمت "أن تتم مناقشة هذا الاقتراح لما فيه من تخلص مؤسسة الجماعة من عبء الخلافات الحزبية أو التحالفات أو المنافسات على السلطة بكافة أشكالها، ولتتفرغ للعمل الدعوي والخيري والتربوي.”  "وهذا يترك مساحة كانت الجماعة تتضرر منها كلما هلت مناسبة انتخابية أو تنافسية”.

وأكمل جمال حشمت:”لا أعتقد أن أي حوار وطني جاد يمكن أن ينجح في مسعاه حال تم استبعاد أي قوى سياسية أو مجتمعية حية من المشاركة فيه، فالجميع لابد أن يكون مشاركا في إخراج مصر من أزمتها الطاحنة.”

واستطرد:”ولابد من مراجعة أنفسنا وتقييم مواقفنا السابقة، وعلينا الاعتراف بما أخطأنا فيه، لكي نبني مستقبلا مشرقا بصفحة جديدة يقود فيها الشباب ويشارك فيها الجميع، فالأعمال أكثر من الأوقات وتحتاج كل جهد وفكر وكفاءة، وبغير ذلك فلن يكون للإخوان أثر أو تأثير.”

تجدر الإشارة إلى أنّ مواقف حشمت أثارت سجالاً على مواقع التواصل الاجتماعي واعتبر البعض ممن صرّح بانتمائه لجماعة الإخوان أنّ تصريحات حشمت تعنيه فقط ولا تعني الجماعة أو تعبّر عنها.