لاحتواء كورونا.. ترامب وأردوغان يطالبان بالالتزام بوقف إطلاق النار في سوريا وليبيا.
نيسان 01, 2020

أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان شددا على الحاجة لوقف إطلاق النار في سوريا وليبيا خلال تفشي وباء كورونا.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الرئيسين تحدثا هاتفيا عن جهود "القضاء على الفيروس ودعم الاقتصاد العالمي".

وأضاف أن الزعيمين "اتفقا على أنه من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى بالنسبة للدول التي تشهد نزاعات -خصوصا سوريا وليبيا- الالتزام بوقف إطلاق النار، والعمل من أجل التوصل إلى حل".

يشار إلى الحكومة السورية لم تعلن حتى الآن إلا عن عدد قليل من حالات الإصابة بفيروس كورونا، لكن خبراء الصحة يحذرون من أن البلاد -التي مزقتها سنوات من الحرب- عرضة بشكل خاص لهذا الفيروس سريع الانتشار.

وتبقى منطقة إدلب الواقعة في شمال غرب البلاد -التي تشهد عنفا نزح بسببه حوالي مليون شخص منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي- أكثر عرضة لخطر انتشار الوباء.

أما ليبيا فقد تدهور بشكل كبير نظام الرعاية الصحية فيها بسبب حالة عدم الاستقرار السياسي، واستمرار المعارك بين قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والتي تتخذ من طرابلس مقرا لها، وبين القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

المصدر : وكالات.