لولا دا سيلفا رئيساً من جديد للبرازيل
تشرين الأول 31, 2022

فاز الرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بالرئاسة البرازيلية بعد تقدّمه على على منافسه الرئيس اليميني المنتهية ولايته غايير بولسونارو، بنسبة 50.83% مقابل 49.17%، وفقًا للنتائج الرسميّة شبه النهائيّة.

وينتمي لولا دا سيلفا (77 عاماً) إلى اليسار البرازيلي وقد أدين بتهم الفساد ونفّذ عقوبة لمدة عامين (2018-2019) قبل أن يخلي القضاء سبيله.

وأعلن لولا في خطاب النصر، أنّ بلاده "تحتاج إلى السلام والوحدة"، مضيفًا أنّها "عادت" إلى الساحة الدوليّة ولم تعد تريد أن تكون "منبوذة".

وشدّد في خطابه على أنّه "ليس من مصلحة أحد أن يعيش في أمّة مقسّمة في حالة حرب دائمة"، وذلك بعد حملة انتخابيّة شهدت استقطابًا شديدًا. وتابع "اليوم نقول للعالم إنّ البرازيل عادت" وإنّها "مستعدّة لاستعادة مكانتها في مكافحة أزمة المناخ".

هذا وتلقّى دا سيلفا اتصالات من زعماء في العامل هنّاته بالفوز من بينها الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.