مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحماية جنود الاحتلال وسط تنديد فلسطيني
تموز 19, 2021

اقتحم مئات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي التي سبقتهم إلى اقتحام المكان ومنعت الفلسطينيين من الوجود في ساحات الحرم لتأمين تدنيس المستوطنين للحرم القدسي بمناسبة ما يسمى بـ"ذكرى خراب الهيكل".
واستنكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية تدنيس المسجد الأقصى، وقال وكيل الوزارة حسام أبو الرب، في بيان صحافي، إن "هذه الاقتحامات اليومية تستهدف استقلالية المسجد الأقصى بخاصة في ظل ممارسات أصبحت تتجاوز الانتهاكات اليومية الاستفزازية إلى انتهاكات ممنهجة ومدروسة بغية السيطرة عليه وتهويده".
من جهته، قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها أبلغت الوسطاء  بخطورة الخطوة الاستفزازية للمستوطنين بالمسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، في تصريح، إن "هذه الاقتحامات من جماعات المستوطنين المتطرفين بحماية جيش وشرطة الاحتلال عدوان على مقدسات شعبنا وأمتنا، واستفزاز لمشاعر العرب والمسلمين في كل العالم واستخفاف إسرائيلي بكل القرارات والدعوات الدولية التي تدين هذه الاقتحامات، "وأكد قاسم أن الشعب الفلسطيني المرابط في القدس والأقصى سيظل الحامي الأمين للمقدسات الإسلامية والمسيحية".