ماتيس يتهم ترامب بالسعي لتقسيم البلاد وأوباما: الاحتجاجات لا تكفي.
حزيران 04, 2020

شكر الرئيس السابق باراك أوباما المحتجين في جميع أنحاء البلاد، إثر وفاة جورج فلويد على يد شرطة مينيابوليس. غير أن أوباما قال في كلمة خلال ندوة عبر الإنترنت حول عنف الشرطة: إن الاحتجاجات غير كافية، داعيا إلى التصويت بكثافة خلال الانتخابات القادمة.

وقال "لقد سمعت بعض الأحاديث تذكر التصويت مقابل الاحتجاج. السياسة والمشاركة مقابل العصيان المدني. الأمور لا تسير بهذه الطريقة إما هذا أو ذاك، الأمر هنا يجب أن يجمع بين الاثنين".

من جهته، شنّ وزير الدفاع السابق جيم ماتيس -الذي استقال من منصبه احتجاجا على انسحاب قوات بلاده من سوريا- هجوما غير مسبوق على الرئيس دونالد ترامب الأربعاء، متهما الملياردير الجمهوري بالسعي إلى "تقسيم" الولايات المتحدة.

وقال ماتيس في تصريح نشرته مجلة "ذي أتلانتيك" على موقعها الإلكتروني إن "دونالد ترامب هو أول رئيس في حياتي لا يحاول توحيد الأميركيين، بل إنه حتى لا يدعي بأنه يحاول فعل ذلك"، مضيفا "بدلا من ذلك، هو يحاول تقسيمنا".