ماذا حدث قرب حاجز زعترة بالضفة الغربية؟
أيار 03, 2021

أصيب ثلاثة مستوطنين صهاينة في عملية فدائية بإطلاق نار نفذها فدائيون قرب حاجز زعترة، جنوب مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، وأفاد الإعلام العبري أن إطلاق النار نفذ من سيارة مسرعة، وأن اثنين من المصابين في حالة حرجة.
وانتشرت قوات الاحتلال بكثافة على شارع حوارة الرئيس جنوب نابلس عقب العملية، وعلى عدد من الحواجز الأخرى شمال رام الله، وأغلقت المنطقة بالكامل.
بدورها، باركت الفصائل الفلسطينية من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحركة الجهاد الإسلامي العملية، واعتبرت أنها "رد فعل طبيعي" على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، ودعت في بيانات منفصلة إلى تصعيد المقاومة بكافة أشكالها ضد الاحتلال الإسرائيلي.
من جهته، أبدى أمن الاحتلال خشيته من تدهور آخر للأوضاع في ذكرى ما يسمى بيوم "توحيد القدس" حيث تخطط جماعات من المستوطنين لاقتحام الأقصى خلال الأسبوع القادم، في ظل تحذيرات من حركة حماس من أن الحدث لن يمر مرور الكرام.