ماذا يجري في عقارب التونسية؟
تشرين الثاني 11, 2021

شهدت مدينة عقارب التونسية بمحافظة صفاقس (جنوب تونس) حالة من الاحتقان ومواجهات متقطعة بين الأمن والأهالي الرافضين لتنفيذ قرار حكومي بفتح مكب للنفايات رغم صدور قرار قضائي بإغلاقه، وسط مطالبات من جهات داخلية بإنهاء الأزمة السياسية في البلاد، وأفاد شهود عيان بأن قوات الأمن استعملت الغاز المدمع لتفريق المحتجين في محيط المكب.

من جهته، أكد الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أن هناك لجنة من الاتحاد والمجتمع المدني تبحث مع وزير الداخلية عن حلول للوضع في عقارب، مشيرا إلى أن سبب الأزمة يعود إلى غياب التعامل الإستراتيجي مع المشاكل والأزمات، حسب تعبيره.

توازيا، استنكرت حركة النهضة التونسية اللجوء إلى الخيار الأمني من أجل حل الأزمة، حيث حملت في بيان رئيس الجمهورية ووزير الداخلية المسؤولية، واعتبرت الحركة أن توخّي هذه السياسات يعد منهجا يهدّد السلم الأهلي والاستقرار الاجتماعي في البلاد، ونبهت النهضة في بيانها إلى ما وصفته بخطورة السياسات المتبعة منذ انفراد الرئيس بكل الصلاحيات وإلغاء الدستور والبرلمان والحكومة والهيئات الدستورية.