ماذا يفعل وزير خارجية الإمارات في دمشق؟
تشرين الثاني 10, 2021

استقبل رئيس النظام السوري بشار الأسد وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان، في أول زيارة لمسؤول رفيع منذ قطع دول خليجية عدة علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد إثر اندلاع الثورة السورية عام 2011، في حين عبرت واشنطن عن استيائها من الزيارة.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" أنه جرى خلال اللقاء "بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتكثيف الجهود لاستكشاف آفاق جديدة لهذا التعاون خصوصًا في القطاعات الحيوية من أجل تعزيز الشراكات الاستثمارية في هذه القطاعات".

وقالت رئاسة النظام إن وزير الخارجية الإماراتي شدد على دعم بلاده لجهود الاستقرار في سوريا.

من جهتها، عبّرت الخارجية الأميركية عن استيائها من زيارة وزير الخارجية الإماراتي، وحثت دول المنطقة على التفكير مليا في "الفظائع" التي ارتكبها الأسد.