ماكرون يسعى لجمع ترمب وروحاني
آب 27, 2019

لم يستبعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لقاء نظيره الإيراني حسن روحاني خلال أسابيع، سعيا لمفاوضات محتملة للتوصل إلى تسويةٍ للأزمة الراهنة المرتبطة بالملف النووي الإيراني، تشمل تخفيف العقوبات المشددة عن طهران، وذلك بوساطة تقودها دول أوروبية.

وفي ختام قمة مجموع الدول السبع في بياريتس بفرنسا، عبّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أمله في عقد قمة بين ترامب وروحاني في الأيام المقبلة.

وأضاف ماكرون خلال مؤتمر صحفي مع ترامب أن الظروف تهيأت لعقد لقاء بين الرجلين، مضيفا أنه ونظيره الأميركي اتفقا على ضرورة أن تحترم إيران التزاماتها النووية بموجب الاتفاق المبرم بينها وبين القوى الكبرى عام 2015، فضلا عن احترامها الأمن في منطقة الخليج.

وفي طهران، عبّر الرئيس الإيراني عن تأييده خيار الحوار لحل الأزمة المتعلقة ببرنامج بلاده النووي، وقال روحاني -في خطاب بثه مباشرة التلفزيون الرسمي- إنه يعتقد بضرورة استخدام أي أداة ممكنة من أجل تنمية البلاد وتقدمها.