ماكرون يعلن نشر آلاف الجنود بعد هجوم نيس.
تشرين الأول 30, 2020

أمرَ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بنشر آلاف الجنود من أجل حماية أماكن العبادة، عقب مقتل 3 أشخاص الخميس في هجوم بسكين داخل كنيسة في مدينة نيس جنوبي فرنسا، وقال ماكرون في تصريحات من موقع الحادثة إن فرنسا تعرضت لهجوم من "إرهابي إسلامي"، وتابع قائلا إن فرنسا تتعرض للهجوم "بسبب قيمنا، بسبب رغبتنا في الحرية، وبسبب إمكانية التمتع بحرية العقيدة على ترابنا".

وأضاف "أقولها ثانية اليوم بوضوح كبير: لن نرضخ"، معلنا زيادة عدد الجنود في عملية "سانتينيل" من 3 آلاف إلى 7 آلاف جندي، لحماية مواقع مهمة، منها دور العبادة والمدارس، خصوصا مع اقتراب عيد "جميع القديسين" لدى الكاثوليك الأحد.