ما الذي حصل في ناشفيل؟
كانون الأول 26, 2020

نقلت وسائل إعلام أميركية عن مصادر أمنية قولها إنه تم العثور على أشلاء بشرية في موقع الانفجار الذي هز -صباح الجمعة- وسط مدينة ناشفيل في ولاية تينيسي جنوب شرقي الولايات المتحدة، دون أن تجزم بشأن ما إذا كانت الأشلاء تعود لمنفذ التفجير أم لأحد الضحايا.

وكان انفجار ضخم ناجم عن تفجير عربة رحلات قد هزّ المدينة الجمعة، وأسفر عن 3 جرحى ودمار هائل طال نحو 20 مبنى. وتولى مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" (FBI) التحقيق في الانفجار الذي قال محققون إنه غير مسبوق داخل البلاد.

ونشرت شرطة ناشفيل صورة للسيارة التي انفجرت وسط المدينة، وقالت -في تغريدة- إن هذه العربة وصلت إلى الجادة الثانية الساعة 1:22 بعد منتصف الليل، وطلبت من كل من رآها أو يملك معلومات عنها الاتصال بها على رقم هاتف أرفقته بالصورة.

من جهتها، قررت إدارة الطيران الفدرالية الأميركية وقف الرحلات الجوية من مطار ناشفيل وإليه بشكل مؤقت، جراء تأثر شبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية بالانفجار.