ما هو مصير الاتفاق النووي الإيراني في عهد بايدن؟
كانون الأول 23, 2020

شددت الدول الأوروبية على تمسكها بالاتفاق النووي الذي وقعته القوى الدولية مع إيران عام 2015، وأكد مندوب الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة أولوف سكوغ بأنه لا بديل عن الاتفاق النووي الإيراني، رغم تعرضه لتحديات وضغوط هائلة، وفي كلمة له أمام مجلس الأمن، دعا إيران إلى التراجع عن قرارات خفض الالتزام، مؤكدا استمرار التعاون بين طهران والاتحاد الأوروبي، وشدد على أن الاتحاد الأوروبي ملتزم برفع العقوبات الاقتصادية عن إيران.

من جهته، قال مساعد المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة ريشارد ميلز إن على إيران احترام قرارات مجلس الأمن ووقف سلوكها المزعزع للأمن والاستقرار الدوليين، وأضاف أن على إيران قبول التفاوض على صفقة شاملة تتضمن البرنامج الصاروخي، وتضمن وقف دعمها لما سماه "الإرهاب.

وفي المقابل، قال المندوب الإيراني لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي إن أي محاولة لربط مستقبل الاتفاق النووي بقضايا خارجية محكوم عليها بالفشل.