مسلمو فرنسا يطالبون الحكومة بمكافحة دعوات الكراهية.
تشرين الثاني 03, 2020

دعت الفدراليات المسلمة ومساجد فرنسا الاثنين السلطات الفرنسية لاتخاذ الإجراءات الضرورية كي لا تتعرض الجالية المسلمة للاستهجان من قِبل الذين يزرعون الكراهية، وذلك بعد تعرض مسجدين في فرنسا لهجمات عنصرية من قبل مجهولين.

وقال عدد من ممثلي المنظمات الإسلامية والمساجد الرئيسية -في بيان مشترك- إنهم لا يقبلون القول إن المسلمين مضطهدون في فرنسا.

كما أدان المشاركون في مؤتمر صحفي بباريس الهجمات الإرهابية الأخيرة في فرنسا والإرهاب وكل أشكال العنف الذي يمارس باسم الدين.