مسيرات تجتاح العالم الإسلامي ضد تصريحات ماكرون والرسوم المسيئة للرسول الكريم.
تشرين الأول 31, 2020

تواصلت عقب صلاة الجمعة الاحتجاجات والإدانات من قبل المسلمين في بلدان العالم ضد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسيئة للإسلام.

وتظاهر الآلاف من الفلسطينيين في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، نصرة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، وتنديدا بموقف الرئيس ماكرون ضد الإسلام، ورفع المتظاهرون لافتات تدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية.

وفي السودان، تظاهر العشرات بالعاصمة الخرطوم احتجاجا على الرسوم الفرنسية وعلى التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

وفي اليمن، تظاهر المئات عقب صلاة الجمعة بمحافظة تعز جنوبي غربي البلاد، تنديدا بتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسيئة للإسلام والنبي الكريم.

في السياق، نظمت أحزاب ومنظمات المجتمع المدني مهرجانات خطابية في إسلام آباد وعدد من المدن الباكستانية نصرة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، واستنكارا لتصريحات الرئيس الفرنسي وما يتعرض له المسلمون من مضايقات واستهدف.

وفي جنوب أفريقيا، نظم أعضاء مجلس القضاء الإسلامي مظاهرة أمام القنصلية الفرنسية في مدينة كيب تاون ضد تصريحات ماكرون.