مشادات مصرية إثيوبية بشأن سد النهضة.
آب 04, 2020

شهدت أحدث جلسة من المفاوضات المتعثرة حول سد النهضة مشادات مصرية إثيوبية، وفي حين طالبت القاهرة بجدول زمني والسودان بقرارات حاسمة، حذرت واشنطن من أن الوقت ينفد للتوصل لاتفاق يضع حدا لهذه الأزمة المستمرة منذ سنوات.

ومجددا تعثرت جولة المفاوضات الثانية برعاية الاتحاد الأفريقي التي جرت أمس عبر تقنية الفيديو بين وزراء الري والمياه في كل من إثيوبيا ومصر والسودان، وحضرها أيضا مراقبون من الولايات المتحدة والاتحاد الأفريقي.

وأفاد مراسل الجزيرة في أثيوبيا بأن الجلسة تعثرت على إثر مشادات كلامية بين وزير الري الإثيوبي سيلشي بقلي ونظيره المصري محمد عبد العاطي حول أجندة الاجتماع، وأن وزير الري السوداني ياسر عباس بذل جهدا لإعادة مسار التفاوض ووضع جدول للمفاوضات.

وقد انتهت الجلسة باتفاق على استئناف المحادثات الفنية خلال اليومين القادمين في مسارين متوازيين، وعرض النتائج في الاجتماع الوزاري الجديد بعد غد الخميس.