مع استمرار المفاوضات.. إتمام عملية تبادل أسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين.
تشرين الأول 17, 2020

أتمت الحكومة اليمنية والحوثيون اليوم الجمعة عملية تبادل للأسرى على مرحلتين، أُطلق بموجبها 1081 أسيرا يمنيا، بالإضافة إلى سعوديين وسودانيين، تحت إشراف الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، في حين أكدت أطراف الصراع استمرار المفاوضات لإطلاق جميع الأسرى لدى الجانبين.

فقد وصلت صنعاء طائرة تابعة للصليب الأحمر على متنها 104 من أصل 200 من الأسرى الحوثيين الذين كانوا محتجزين لدى قوات الحكومة اليمنية. وكانت الحكومة والتحالف أطلقا أمس سراح 470 من أسرى الحوثيين.

وفي مدينة مأرب، استقبل آلاف اليمنيين أكثر من 200 أسير ومحتجز من أنصار الحكومة اليمنية، وتجمع الآلاف في مدخل مدينة مأرب لاستقبال القادمين من مطار مدينة سيئون، رافعين شعارات تطالب بإطلاق سراح آلاف آخرين في سجون الحوثيين.

ومن بين المُفرج عنهم 5 صحفيين ظلوا مختطفين لدى الحوثيين لأكثر من 5 سنوات، و15 سعوديا و4 سودانيين.

وتأتي هذه العملية ضمن اتفاق تبادل الأسرى الموقع بين الحوثيين والحكومة اليمنية في سويسرا. ويمثل الاتفاق جزءا من اتفاق أوسع وقعه الجانبان في ستوكهولم في ديسمبر/كانون الأول 2018.