مندوب السعودية في الأمم المتحدة يهاجم النظام السوري.. الحرب لم تنته بعد
كانون الأول 18, 2021

هاجم السفير السعودي لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، النظام في سوريا مشيراً إلى أن رئيس النظام، بشار الأسد، أعلن فوزه في الحرب الدائرة في سوريا "فوق هرم من جماجم الأبرياء".

وقال المعلمي في كلمة خلال جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة قضايا حقوق الإنسان في بعض دول العالم ومن بينها سوريا، الخميس، "لا تصدقوهم إن قالوا أن الحرب قد انتهت ولا حاجة لقرارات الأمم المتحدة.. لا تصدقوهم فالحرب لم تنته بالنسبة لـ 2000 شهيد أضيفوا هذا العام لقائمة الشهداء الذين يزيد عددهم على 350 ألف شهيد".

وأضاف المعلمي: "لا تصدقوهم إن وقف زعيمهم فوق هرم من جماجم الأبرياء مدعياً النصر العظيم، فكيف يمكن لنصر أن يُعلن بين أشلاء الأبرياء وأنقاض المساكن.. وأي نصر هذا الذي يكون لقائد على رفاة شعبه ومواطنيه؟"

وتابع المعلمي: "لا تصدقوهم إن قالوا إنهم مهتمون بإعادة الإعمار، فإعادة إعمار المباني لا يمكن أن تتقدم على إعادة إعمار النفوس والقلوب التي في الصدور.. لا تصدقوهم إن قالوا إن الأمن قد استتب واسألوا المليون ونصف مليون سوري الذين أضيفوا هذا العام إلى قائمة المهددين بغياب الأمن الغذائي مما دفع بأعداد المحتاجين إلى قرابة الـ 10 ملايين سوري".

ويُعدّ هذا الهجوم أعنف هجوم سعودي على النظام في سوريا منذ وقت طويل، خاصة بعد أن دخلت بعض الدول العربية على خط تطبيع العلاقة مع النظام وبذل المحاولات من أجل إعادته إلى جامعة الدول العربية.