مندوب ليبيا في الجامعة العربية لأعضائها : تكيلون بمكيالين
كانون الثاني 01, 2020

دعت جامعة الدول العربية إلى "منع التدخلات الخارجية في ليبيا"، في إشارة إلى تركيا، وفي ختام اجتماع طارئ برئاسة العراق على مستوى السفراء أكد مجلس جامعة الدول العربية على رفض ومنع التدخلات الخارجية التي تسهم في تسهيل انتقال من سماهم المقاتلين المتطرفين إلى ليبيا، وكذلك انتهاك القرارات الدولية المعنية بحظر توريد السلاح، مما يهدد أمن دول الجوار الليبي والمنطقة.

وخلال الاجتماع، قال مندوب ليبيا في الجامعة العربية السفير صالح الشماخي إن "كيل الجامعة بمكيالين يدفعنا إلى التفكير بجدية في جدوى البقاء تحت مظلتها"، معتبرا أن موقف الجامعة الحالي هو نتيجة لتدخلات وضغوط "دول داعمة للعدوان على طرابلس، وأبدى استغرابه من الاستجابة السريعة لعقد اجتماع طارئ وعدم تلبية طلب ليبيا الدولة المعنية. وأكد الشماخي أن حكومة الوفاق الوطني المعرتف بها دولياً صدت محاولة تسلل جديدة لقوات اللواء المتمرد خليفة حفتر معززة بمدرعات إماراتية لطريق المطار جنوبي طرابلس.

ويأتي بيان الجامعة العربية بعد توقيع اتفاقيتين في أواخر تشرين الثاني الماضي بين حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً وتركيا، بحيث ينص الاتفاق العسكري على إمكان تقديم مساعدة عسكرية تركية للتصدي لقوات حفتر، كما ينص الاتفاق الثاني على ترسيم الحدود البحرية بين تركيا وليبيا.