من هي الحركة التي خطفت ضابطين في الاستخبارات الإسرائيلية؟
تشرين الثاني 06, 2021

كشف برنامج "ما خفي أعظم” الذي تبثه قناة الجزيرة، مساء الجمعة، عن "اختطاف" إسرائيليين خارج فلسطين المحتلة من قبل حركة تطلق على نفسها اسم "حرية". وقد التزمت  حكومة الاحتلال الاسرائيلي الصمت حيال هذا الموضوع.

وتبنّت الحركة "خطف" ما كشفت أنّهما ضابطان إسرائيليان قالت إنّهما كانا في مهمات أمنية سرية خارج كيان الاحتلال غير أنّها لم تكشف أين ولا متى ولا الكيفية.

وظهر أحدُ "الضابطين" ويدعى ديفيد بيري، وهو رجل مهمات سرية في جمعية إلعاد الإستيطانية. والآخر ديفيد بن روزي قالت الحركة إنه خبير بتروكيماويات، وتم اختطافهما في عمليتين منفصلتين دون ان تكشف عن مكانيٍ الاختطاف.

ونشرت الجهة الخاطفة فيديو يظهر المخطوفَين الاثنين مع صور أوراق ثبوتية إسرائيلية.

ووفقاً لـِ”ما خفي اعظم” تكتم خاطفو الإسرائيليين على مكان الاحتجاز وربطوا مصيرهما بالإفراج عن أسرى فلسطينيين.

هذا ولم تصدر في دولة الاحتلال أية إشارة أو إعلان بشأن المخطوفين الاثنين.