ميركل تطالب السراج بالتوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار.
آذار 13, 2020

حثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج على التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا، وذلك بعد يومين من لقائها باللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وذكرت وكالة رويترز أن المستشارة الألمانية أجرت اتصالا هاتفيا مع السراج وطالبته بالتوقيع سريعا.

وشددت المستشارة -وفق بيان لمتحدث باسم الحكومة الألمانية- خلال الاتصال على أهمية توقيع اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصل إليه أطراف الصراع في جنيف في الآونة الأخيرة.

ويأتي هذا الاتصال الهاتفي بعد إجراء ميركل محادثات مع حفتر الثلاثاء الماضي في برلين، وتأكيدها أيضا على أهمية التوقيع على الاتفاق.

وقال المتحدث باسم الحكومة في بيان مكتوب إن المستشارة شددت على أنه ما من حل عسكري لهذا الصراع، وإن وقف إطلاق النار وإحراز تقدم في العملية السياسية ضروريان لهذا السبب.

وكانت العاصمة الألمانية قد استضافت منتصف يناير/كانون الثاني الماضي مؤتمرا بمشاركة 12 دولة و4 منظمات دولية وإقليمية، كان من أبرز بنود بيانه الختامي ضرورة الالتزام بوقف لإطلاق النار وفق مبادرة تركية روسية منذ 12 من الشهر ذاته، والعودة إلى المسار السياسي لمعالجة النزاع.

وصادق مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار بريطاني يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا ضمن نتائج مؤتمر برلين الدولي.

 

وحصل مشروع القرار الذي حمل الرقم 2510، على موافقة 14 دولة من إجمالي أعضاء المجلس الـ15، في حين امتنعت روسيا (تمتلك حق النقض) عن التصويت.

وفي هذا السياق أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تعيين الأميركية ستيفاني توركو وليامز ممثلة خاصة له بالنيابة ورئيسة بعثة المنظمة الأممية للدعم في ليبيا، ريثما يتم تعيين خليفة للمبعوث الأممي المستقيل غسان سلامة.

وكانت مصادر دبلوماسية أكدت لوكالة الصحافة الفرنسية أن وزير الخارجية الجزائري الأسبق رمطان العمامرة مرشح لتولي منصب مبعوث الأمم المتحدة.

وأعلن غسان سلامة الذي شغل منصب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا منذ يونيو/حزيران 2017، استقالته "لأسباب صحية" يوم 2 مارس/آذار الجاري، في وقت وصلت فيه العملية السياسية في هذا البلد إلى طريق مسدود.

المصدر : الجزيرة + وكالات.