نائب الرئيس التركي: لن يفلت قتلة خاشقجي من العقاب أياً كانوا.
تشرين الثاني 05, 2018

قال نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي، اليوم الإثنين، إن بلاده، في قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، "أعطت رسالة واضحة بأن من ارتكب جريمة على أراضيها لن يفلت أياً كانت هويته"، لافتاً إلى أن بلاده تعاملت مع القضية بكل شفافية ورصانة.

وفي حوار مع وكالة "الأناضول"، اليوم، أكد أقطاي أنه "ينبغي لنا النظر في تقارير عن إذابة جثة خاشقجي بالأسيد"، متسائلاً "من الذي أعطى أمر ارتكاب هذه الجريمة على أرضنا؟ نحن نبحث عن الإجابة".

وشدد نائب الرئيس التركي، في المقابلة، على أن "أنقرة بعثت برسائل مفادها بأنه ليس لأحد أن يقوم بعمليات داخل حدودها، بأي شكل من الأشكال".

من جهة ثانية، تطرق نائب الرئيس التركي، إلى العقوبات الأميركية ضد إيران التي دخلت اليوم حيز التنفيذ، قائلاً: "تركيا صاغت موقفها حول العقوبات الأميركية ضد إيران، وهي لا تسعى للعناد"، مضيفاً: "أوضحنا موقفنا من العقوبات الأميركية ضد إيران واليوم سيتضح كل شيء".

وعن منبج قال: "وعدت الولايات المتحدة في البداية بعدم السماح بتمركز عناصر العمال الكردستاني في المنطقة، وبدأت بالمماطلة بعد ذلك، ولم يعد الأمر يحتمل التأجيل بالنسبة إلى تركيا".