نائب قائد الحرس الثوري : جاهزون لتسوية إسرائيل بالأرض
كانون الأول 11, 2021

ردّت إيران على التهديدات الإسرائيلية لها على خلفية مفاوضات فيينا النووية فأكّد نائب قائد الحرس الثوري الإيرانيعلي فدوي، في تصريح صحفي، أن "إسرائيل لا تجرؤ على تنفيذ تهديداتها، لأنها ستزول إن فعلت ذلك"، وأشار فدوي إلى "أننا أعددنا العدة وجاهزون تماما لتسوية إسرائيل بالأرض، إن هاجمتنا".

وفي وقت سابق، أعلن وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، خلال لقاء مع وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في مقر وزارة الدفاع الأميركية، أنه يتطلع إلى تعميق الحوار مع الولايات المتحدة الأميركية، حول الاستعداد العسكري المشترك لمواجهة إيران ولوقف طموحاتها النووية، معتبرًا أن "إيران تشكل التهديد الأكبر للسلام والاستقرار العالميين، وشعبها ليس عدوا لنا".

وكانت قيادات عسكرية إسرائيلية عديدة هدّدت خلال الأيام الماضية باستخدام القوّة ومهاجمة إيران حال فشل مفاوضات فيينا النووية بين إيران والدول الخمسة، وأشارت إلى اتخاذها الاستعدادت والتدابير اللازمة لذلك.

كما ألمح العديد من مسؤولي الإدارة الأمريكية إلى خيارات بديلة عن المفاوضات في حال لم تصل المفاوضات في فيينا إلى اتفاق مع إيران.

غير أنّ متابعين لملف التوتر بين إيران وإسرائيل والولايات المتحدة استبعدوا اللجوء إلى الخيار العسكري والقوّة في حال فشلت المفاوضات وقلّلوا من حجم هذا الاحتمال، واعتبروا أنّ ذلك يقع في خانة التهديد ليس إلاّ فإيران تمتلك من عناصر ونقاط القوّة ما يمكّنها فعلاً من تسديد ضربة قوّية وقاسمة للمصالح الأمريكية في المنطقة، فضلاً عن إلحاق أذى كبيراً بإسرائيل قد يكون سبباً بإزالتها فعلاً من الوجود، ولذلك فإنّ كلا الطرفين يلعبان على حافة الهاوية إلاّ أنّهما يدركان أنّ السقوط فيها مكلف لكليهما، ومن هنا يجزم هؤلاء أنّ الأمور ستذهب في نهاية المطاف إلى اتفاق قد يكون في صالح الطرفين ولكن ليس بالحجم الذي كان لك طرف يمنّي نفسه به.