نائب قائد الحرس للأمريكيين : سفنكم في الخليج تحت سيطرتنا
أيار 23, 2019

تعتزم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إعداد خطة لإرسال آلاف الجنود الإضافيين إلى الشرق الأوسط، ونقلت شبكة "سي إن إن"، عن ثلاثة مسؤولين أميركيين مطلعين، أن تلك الخطة تأتي "في إطار ما سمّته ردع إيران في ظل التوترات المتزايدة بين واشنطن وطهران".

وأكد المسؤولون أنه من المقرر أن يُطلع البنتاغون مسؤولين رفيعي المستوى من مجلس الأمن القومي الأميركي في اجتماع على تلك الخطة. وأوضحوا أن "واشنطن قد ترسل عدداً من الجنود (لم يحدد عددهم) كإجراء رادع، ثم تقوم بتعزيز وجودها العسكري بالمنطقة بباقي القوات، في حال اقتراب الضربة العسكرية".

كذلك تشمل الخطة "إرسال صواريخ باليستية، ومنظومات دفاعية، وصواريخ توماهوك على غواصات وسفن، إضافة إلى القدرات العسكرية الأرضية من أجل ضرب أهداف بعيدة المدى، ولم يتم تحديد هذه الأسلحة بعد".

في سياق مواز، ذكرت وكالة فارس الإيرانية للأنباء عن قائد كبير في الحرس الثوري قوله إن الولايات المتحدة وداعميها لا يجرؤون على مهاجمة إيران بسبب "روح المقاومة" لديها.وذكر الجنرال غلام علي رشيد أنه "إذا كانت أميركا المجرمة وحماتها الغربيون والإقليميون لا يجرؤون على الدخول في مواجهة عسكرية مباشرة مع بلادنا، فذك بسبب روح المقاومة والتضحية لدى الشعب والشباب". بينما قال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني إن كل السفن في الخليج بما فيها الأمريكية هي تحت السيطرة الإيرانية.

من جهته، قال حسام الدين آشنا مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني في رسالة على تويتر إلى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن الانتشار العسكري الأميركي في المنطقة استفزاز متعمد.