هذا ما أبلغه الرئيس السيسي للمجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية بخصوص أحداث السودان
نيسان 28, 2023

قالمدير كلية الدفاع الوطني الأسبق بأكاديمية ناصر العسكرية المصرية اللواء محمد الغباري، إنّ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اجتمع مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة وجرى البحث فيما يجري في السودان، وأنّ الرئيس السيسي قام بالتأكيد أمام المجلس على أن مصر كانت دائما حريصة على أن تكون سياستها الخارجية خلال السنوات الماضية عنصرا متوازنا ومعتدلا جدا مع قضايا المنطقة، وأن ما يحدث فى السودان شأن داخلي سوداني ولا ينبغي أن يتم التدخل فيه حتى لا يحدث تأجيج وتطور الصراع بشكل غير مناسب للسودان أو المنطقة كلها.

وكشف اللواء محمد الغباري في تصريحات لـRT، أن ترؤس الرئيس المصري لاجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة هو "رسالة قوية" للخارج، موضحا أن هذا المجلس هو "مجلس تنفيذي"، لقرارات "مجلس الدفاع الوطني"، حيث اجتمع مجلس الدفاع الوطني قبل اجتماع الرئيس المصري مع المجلس الأعلى واتخذ القرار ليأتي اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة من أجل تنفيذه.

وأشار إلى أن ذلك يؤكد الردع باستخدام القوة، وهي الرسالة التي أعقبها تصريحات قائد قوات الدعم السريع في السودان بشأن الجنود المصريين والالتزام بحمايتهم وسلامتهم.

وأضاف اللواء الغباري أن مصر قامت بإعادة الجنود المصريين الذين كانوا يشاركون في تدريبات مشتركة مع الجانب السوداني، بدون فترة هدنة مثلما فعلت الولايات المتحدة الأمريكية التي احتاجت إلى هدنة 3 أيام لإعادة رعاياها من السودان، وهو ما يؤكد قوة الدولة المصرية، مشيرا إلى أن الطيران المصري هبط في مطار مروي الدولي وتم إعادة كافة القوات المصرية.

وشدد على أن مصر تؤكد دوما على أن سياستها الخارجية تبنى على مبدأين هما المصالح المشتركة أو المصالح المتبادلة ، وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول، وأن أي مشكلات أو توترات تعالج سياسيا وسلميا بين الدول وخاصة دول الجوار الاقليمي المباشر.

تجدر الإشارة إلى أنّ قيادات في الجيش المصري رأت في الأحداث التي تجري في السودان مقدمة لزعزعة الاستقرار في مصر وضرب الدولة المصرية.

كما تجدر الإشارة إلى أنّ القيادة المصرية التي تحرص على الظهور بمظهر المحايد بين المتقاتلين في السودان تقف إلى جانب الجيش السوداني بقيادة الجنرال عبد الفتاح البرهان.